22-12-1436 10:35
22-12-1436 10:35

السعوديه تشهد زيادة في إعداد البطالة (الباحثين عن العمل( وما بين ما تصدره الجهات الرسمية من ارقام ونسب وصل نسبة العاطلين عن العمل 43% . وما يتم تسريبه من جهات اخرى او متخصصين عن عدد الشباب الباحث عن عمل ..
سؤال كيف يمكن توظيف هؤلاء الشباب لكي يختفي اسمه من قائمة العاطلين عن العمل ؟
جواب ان يتم توظيفهم دون النظر ان لديهم خبره او لا.
ويبدأ بالعمل الى جانب دعمه بدورات تدريبيه حتى يستفيد .
سؤال كيف يمكن نهضة هذه الفئه للعمل؟
جواب الاخذ بأيديهم للعمل وشحذ همتهم والصبر عليهم وتعليمهم مايزيد فيهم الرغبه الاستمرار اكثر للعمل.
هذه تساؤلات تدور في ذهن كل باحث عن العمل كيف له ان يبدأ ؟
ولم يجد من يمد له العون بعد الله..
والحكومه الرشيده حفظها الله ورعاها لم تقصر وبذلت قصارى جهدها ووضعت المحفزات لكل من يساعد الشباب على العمل.
لكن لم نجد جهه بعينها اخذت بأيديهم للعمل.
او تحاول تبني الشباب وانطلاقهم للعمل بمشاريع تابعه لهم يكونون تحت ظلهم.
اريد تسليط الضوء على العمل الحر وتذكير كل باحث عن العمل به.
ان يبدأ به ويشق طريقه ولا حرج ان يبدأ من الصفر ويصعد السلم خطوه خطوه حتى يصل لقمه باذن الله.
م من تاجر ورجل اعمال بدأو طريقهم من الصفر وكان حليفهم الصبر والاجتهاد والاستمرار رغم التعب وبعد التوكل على الله تم تحقيق هدفهم ووصولهم الى مراكز عاليه بفضل الله ثم عزيمتهم واستمرارهم بالعمل الحر ولم يمنعهم من انتظار الوظيفه التي ينظرون لها بأنها المستقبل الجميل وانها الراحه المنتظره حسب رؤيتهم ..
العمل الحر ان لم يكن متوفر مايدعمه من مال هنا اذن يفكر ان يبدأ مع شريك والربح بالنصف حتى يتم تحقيق اهدافهم وتقف المنشأة على ارض الواقع وتدر عليهم ارباحا كثيره يمكن استمرار الشراكه ويمكن انفصال الشركاء واستقلالية كل شخص بمفرده وانطلاق كل واحد منهم للعمل الشخصي الحر ..
إضاءة
العمل الحر اولا ولا مانع من انتظار الوظيفه ك اضافه وليس ك اساس ..

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في www.yahoo.com


احلام محمد
احلام محمد