01-01-1437 09:02
01-01-1437 09:02

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في قصره بالرياض أمس جلسة مباحثات رسمية مع دولة رئيس الوزراء بجمهورية فرنسا ايمانويل فالس.
ورحب خادم الحرمين الشريفين برئيس وزراء فرنسا في زيارته للمملكة، فيما عبر رئيس الوزراء الفرنسي عن سعادته بزيارة المملكة ولقائه خادم الحرمين الشريفين.
ونقل ايمانويل فالس تحيات فخامة الرئيس فرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية لخادم الحرمين الشريفين، فيما حمله رعاه الله نقل تحياته لفخامته.
وجرى خلال الجلسة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.
حضر جلسة المباحثات أصحاب السمو الملكي الأمراء فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، ومتعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ومحمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومحمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
كما حضرها وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، والقائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا الدكتور علي القرني.
ومن الجانب الفرنسي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية لوران فابيوس، ووزير الدفاع جان إيف لودريان، ووزير الدولة المسؤول عن العلاقات مع البرلمان لدى رئيس الوزراء جان ماري لوغان، ووزير الدولة المسؤول عن النقل والبحار والصيد الآن فيد اليس، وسفير جمهورية فرنسا لدى المملكة براتران بزانسنو.
وأقام خادم الحرمين الشريفين في قصره بالرياض أمس مأدبة غداء تكريما لدولة رئيس الوزراء الفرنسي، الذي صافح قبيل المأدبة أصحاب السمو الملكي الأمراء والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، فيما صافح الملك المفدى الوفد الرسمي المرافق لضيف البلاد.
حضر المأدبة أصحاب السمو الملكي والسمو الأمراء خالد بن فهد بن خالد، ومقرن بن عبدالعزيز آل سعود، وفيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، ومتعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وسعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وسطام بن سعود بن عبدالعزيز، وسلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومحمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، وتركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وخالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية، والدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، وبندر بن سعود بن محمد رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية، ومحمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية لشؤون المعلومات والتقنية، والدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز، وفيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار بوزارة البترول والثروة المعدنية، ومنصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، ونايف بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في مكتب سمو وزير الدفاع، ومحمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وعبدالعزيز بن سعود بن نايف، وسعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وتركي بن سلمان بن عبدالعزيز.

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في www.yahoo.com