قدر خبراء في تقنية المعلومات والاتصالات حجم الاستثمارات بالمملكة بقيمة 220 مليار ريال، مؤكدين ان المملكة الاكثر انفاقا عربياً على الاتصالات بالاضافة الى قطاع الاثاث، مشيرين الى ان قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يعد احد اهم محركات النمو الكفيلة بدمج الاقتصاد السعودي عالميا. وقالوا خلال ندوة بعنوان "مستقبل الاستثمار في الاتصالات وتقنية المعلومات" التي اقيمت مساء امس الاول (الاحد) بقاعة الملك عبدالله الوطنية بالقطيف ان قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من اهم القطاعات الاقتصادية نموا على مستوى العالم ومحليا، مقدرين حجم القطاع بالمملكة بأكثر من 100 مليار، متوقعين ارتفاع حجمه في غضون عامين لأكثر من 140 مليار ريال.

وقال رئيس مجلس الاعمال بفرع غرفة الشرقية بالقطيف المهندس، عبدالمحسن الفرج: تعتبر الاتصالات وتقنية المعلومات العصب لأي مجال سواء الصناعية والتجارية، فالشركات الكبيرة والرائدة تحرص على امتلاك نظام معلوماتي وتقني مميز بدون امتلاك هذه الادوات يصعب عليها التحكم والتطوير، مشيرا الى ان الشركات تبدي اهتماما كبيرا بتقنية المعلومات لاستمرار تطويرها وزيادة الربحية، مؤكدا، ان الشركات على المستوى العالمي تقوم بإعداد البحوث.

وذكر عضو مجلس شباب الاعمال بالقطيف وافي القديحي ان النمو المتسارع في صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات يمثل فرصة استثمارية جاذبة للكثير من الشركات، لافتا الى ان دراسة الجدوى تمثل العامل الاساس في الدخول في القطاع، مشيرا الى ان السنوات القليلة الماضية شهدت دخول شركات استثمارية كبرى في صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات، الامر الذي يدلل على قراءة دقيقة لمستقبل السوق بالمملكة، معتبرا ان الارقام الحالية التي تتحدث عن 220 مليار ريال ستتضاعف في غضون السنوات القادمة.

وأوضح خبير أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات محمد الخباز: ان اجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات وخدمات تقنية المعلومات والبرامج تشكل 35% من اجمالي حجم قطاع الاتصالات 100 مليار ريال، فيما تبلغ نسبة خدمات الاتصالات 65% تقريبا، لافتا الى ان 82% من العملاء يستخدمون الهواتف الذكية، فيما تبلغ نسبة مستخدمي الاجهزة اللوحية بجانب الهواتف الذكية، الامر الذي يعطي دلالات واضحة على سرعة انتشار هذه الاجهزة لدى الكثير من الشرائح الاجتماعية بالمملكة، وبالتالي فإن القطاع من القطاعات الواعدة فيما يتعلق بمستوى النمو خلال السنوات الماضية، الامر الذي يحفز على الاستثمار في القطاع. واشار الى ان 50% من مستخدمي الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية يستخدمون تطبيقات للمساعدة في ادارة الوقت، وبالتالي محاولة رفع الانتاجية الشخصية، لافتا الى ان استطلاعا اجرته احدى الشركات المتخصصة كشف ان 42% ممن شملتهم الدراسة عبروا عن رغبتهم في الحصول على تطبيقات خاصة بالرعابة الصحية، فيما تمنى 36% منهم الحصول على المزيد من تطبيقات الحكومة الالكترونية. وذكر ان احدى الشركات الرائدة في الابحاث والاستشارات في مجال تقنية المعلومات في العالم قدرت الاجهزة الموصولة بالانترنت في العام الحالي بنحو 4,9 مليار جهاز، فيما سيصل العدد بعد 5 سنوات الى 25 مليار جهاز، فيما قدرت شركة اخرى متخصصة في صناعة الاتصالات عدد الاجهزة الموصولة بالانترنت في عام 2102 بنحو 8,7 مليار جهاز، متوقعة ان يصل العدد الى 40 مليار جهاز في عام 2020.




55555
خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في www.yahoo.com