بورصة أبوظبي تتفوق لليوم الثاني والسعودية تصعد مدعومة بالنفط
أعمال : متابعات


ارتفعت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط يوم الأربعاء وتفوقت بورصة أبوظبي لليوم الثاني مع استهداف المستثمرين من المؤسسات للأسهم القيادية بينما صعدت البورصة السعودية مدعومة بارتفاع أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها في شهر.

وقفز المؤشر العام لسوق أبوظبي اثنين بالمئة مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول المندمج حديثا 4.1 بالمئة. وزاد السهم 10.7 بالمئة منذ يوم الأحد حينما أصبح الارتباط بين بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول رسميا وذلك في أحجام تعاملات مرتفعة.

عزا فريد سمجي رئيس إدارة الأصول لدى ضمان للاستثمار بدبي الارتفاع غير العادي في أحجام التداول إلى التدفقات الناجمة عن التغير في الوزن في مؤشرات الأسواق الناشئة ومن بينها مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة ومؤشر اف.تي.اس.إي للأسواق الناشئة الثانوية.

وقال سمجي "لكن ذلك لا يفسر بمفرده الارتفاع الكبير في قيم التداول، العامل الآخر أن الناس ينظرون بشكل إيجابي للسهم نظرا لوفورات ما بعد الاندماج وعودة من باعوا قبل تلك العملية إلى الشراء الآن."

وامتدت المعنويات الإيجابية إلى أسهم قيادية أخرى مع صعود سهم بنك أبوظبي التجاري 1.3 بالمئة في حجم تداول أعلى من المتوسط اليومي خلال شهر.

وقال سمجي "أحجام التداول تبعث على التفاؤل."

وزاد مؤشر سوق دبي 0.4 بالمئة محققا مكاسب لست جلسات متتالية.

وارتفع سهم إعمار العقارية 0.9 بالمئة لكن تراجع سهم دو للاتصالات قلص المكاسب بعد بدء تداوله اليوم دون الحق في توزيعات الأرباح.




55555
خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في www.yahoo.com