09-08-1439 11:41
هيئة الاحصاء: بيانات العقارات التي نعرضها تعكس الواقع بالمملكة.. ودقتها تتجاوز 90 %
دبي - اعمال :



أكد نائب رئيس الهيئة العامة للإحصاء عبدالله الباتل، أن دقة البيانات والمؤشرات الاحصائية التي تعرضها هيئة الاحصاء تعكس واقع العقارات بالمملكة وتتجاوز نسبة الدقة بها 90%، وستصل حتى 100% بحلول العام 2020.


وقال الباتل في ورشة عمل بعنوان المؤشر العقاري ضمن معرض "ريستاتكس الرياض العقاري" أمس الاثنين وحضرتها "أرقام"، إن هيئة الاحصاء تعمل وفق منهج احصاء علمي لاحتساب الأرقام القياسية وتسعى لتطوير المعلومات في القطاع العقاري وذلك بالتعاون مع وزارة العدل والتي تزودها ببيانات الصفقات العقارية لكافة المدن.



وأضاف انه قبل اصدار أي أرقام قياسية تقوم هيئة الاحصاء بالتأكد من صحة كافة المعلومات، وفي حالة وجود قيم شاذة في البيانات يتم استبعاد تلك الأرقام حتى لا تؤثر على دقة المؤشر، قائلا: "لا تعنينا نتيجة هذه المؤشرات، فقط تطبيق المنهج والطريقة الاحصائية الصحيحة".



وأوضح الباتل أن الرقم القياسي لأسعار العقارات هو اداة احصائية لقياس التغير النسبي في أسعار العقارات بين فترتين زمنيتين، والذي يتطلب تحديد سنة أساس وتصنيف البيانات وحساب الأوزان.



وقال ان سنة الاساس التي تم تحديدها العام 2014 وذلك بعد تحقق عدة شروط منها توفر الأسعار حيث بدأت الهيئة بالحصول على بيانات الأسعار للعامين 2012 و2013 والاستقرار في الأسعار مبيناَ أنه لا يمكن اختيار سنة أساس فيها تضخم عال في أسعار العقارات والتي ستفرض انخفاض تلك المعدلات في السنوات المقبلة.



وقال بالعادة يتم استخدام سنة الاساس لمدة خمس سنوات، وبعد ذلك يجري البحث وفق الشروط عن سنة أخرى ونتوقع ان يكون العام 2020 سنة أساس جديدة.



وحسب البيانات المتوفرة في "أرقام"، سجل الرقم القياسي لأسعار العقارات في المملكة العربية السعودية بنهاية الربع الأول 2018 انخفاضاً بنسبة 1.5 % مقارنة بالربع الأول 2017.




55555
خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في www.yahoo.com