شركات ألبان صغيرة تدرس خيار الاندماج في السعودية لزيادة قدراتها التنافسية
دبي - اعمال :


تدرس عدد من شركات الألبان الصغيرة والمتوسطة في السعودية خيار الاندماج، فيما تأتي هذه الدراسات بهدف التكيّف مع تكاليف الإنتاج من جهة، وزيادة قدراتها التنافسية من جهة أخرى.

ووفقا لـ «الشرق الأوسط» وبحسب معلومات توفرت، فإن شركات الألبان الصغيرة والمتوسطة في السعودية أمام فرصة الاندماج فيما بينها، فيما من المنتظر أن تحقق هذه الخطوة في حال إتمامها زيادة في قدرة الشركات على الإنتاج والوصول إلى المستهلك النهائي، بدلاً من الاكتفاء ببيع المنتج الخام إلى الشركات الكبيرة.

ومن المنتظر أن يعزز قرار وقف زراعة الأعلاف محلياً، الذي اشترط ضوابط معينة، من إتمام خيار الاندماج بين شركات الألبان الصغيرة والمتوسطة، خصوصاً أن بعض شركات الألبان الصغيرة لن تستطيع الاستيراد المباشر للأعلاف الذي يتطلب اعتمادات مالية مباشرة، وقدرة على إدارة هذه العملية التي كانت تغطيها الشركات ذاتياً، من خلال امتلاكها لمزارع أعلاف خاصة.

ومن الممكن أن تساعد خطوة الاندماجات التي من المقرر دراستها، في إطالة عمر الشركات بما يسمح لها باسترداد جزء من رأسمالها الذي ضخته بالصناعة، كما أنها مستقبلاً يمكن أن تدرس خطوات أخرى تصب في اتجاه تقليل تكاليف الإنتاج.
يُشار إلى أن بعض الدراسات الحديثة كانت قد أشارت في الفترة الماضية، إلى حتمية دخول شركات الألبان الصغيرة في اندماج مع شركات كبرى أو الاندماج فيما بينها.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي أعلنت فيه السعودية أخيراً آلية تطبيق ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء، وهي الآلية التي سمحت لصغار المزارعين بزراعة القمح، على أن تستقبل المؤسسة العامة للحبوب القمح المنتج بصفتها الجهة الوحيدة التي تمد شركات المطاحن.




55555
خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في www.yahoo.com