01-02-1440 09:51
شركة أبحاث.. هكذا تعافت اقتصاديات الخليج من الأزمة المالية
دبي - اعمال :


قال تقرير صادر عن شركة كامكو للاستثمار إنه بعد مرور 10 سنوات على أحداث الأزمة المالية العالمية تمكن الاقتصاد العالمي من التعافي، حيث من المقدر أن يبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي بمعدل نمو سنوي مركب تصل نسبته إلى 3.2% مرتفعا من 63.72 تريليون دولار في 2008 إلى 87.51 تريليون دولار في 2018، وتصل حصة الأسواق الناشئة من هذا النمو أكثر من 64% خلال تلك الفترة، وفقا لتحليلنا للبيانات الصادرة عن صندوق النقد الدولي.

ووفقا لـ "الأنباء" فبعد انهيار أسواق الأوراق المالية في العام 2008، تمكنت الأسواق العالمية من التعافي وتعويض خسائرها بل وتضاعفت قيمتها تقريبا، حيث ارتفعت القيمة السوقية للأسهم العالمية بنسبة 93%، مرتفعة من 41.45 تريليون دولار في سبتمبر 2008 إلى 80.13 تريليون دولار في سبتمبر 2018.

كما تحسن أداء أسواق الأوراق المالية الخليجية من أدنى مستوياتها المسجلة في سبتمبر 2008 مع ارتفاع إجمالي القيمة السوقية للبورصات الخليجية في سبتمبر 2018 بنسبة تفوق 68% لتصل إلى 1.03 تريليون دولار مقابل 0.61 تريليون دولار في 2008.

وشهدت القطاعات الرئيسية في دول الخليج، مثل البنوك والعقارات، اتجاهات متباينة بعد مرور 10 أعوام من 2008. حيث تواصل البنوك الخليجية الحفاظ على ميزانيات عمومية قوية تزداد قوة مع مرور الوقت، خاصة مع ارتفاع العائدات النفطية، والتزايد الملحوظ لأنشطة المشروعات في المنطقة، والحالة الصحية للنشاط الاقتصادي.

وقد ارتفعت ودائع القطاع الخاص في المتوسط بمعدل 7.3% على مدى السنوات العشر الماضية، في حين شهدت معدلات الإقراض نموا بنسبة 6.2%. كما ارتفع إجمالي الأصول المصرفية بنسبة 74% منذ الأزمة المالية.




55555
خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في www.yahoo.com