4 أشياء خاصة بثقافة الشركة يجب تجنبها بعد تحقيق نجاح كبير
دبي - اعمال :


من السهل الحفاظ على ثقافة الشركات الناشئة في البداية، إذ تكون الشركة مكونة من مجموعات صغيرة يعرف بعضهم البعض ويعملون معًا على إنجاح الشركة، وحسبما ذكرت "إنتربرنور"، فإنه مع تدفق المزيد من الموظفين الجدد على الشركة مع الوقت، تبدأ ثقافة الشركة في التغير.


وفي حين نجحت الكثير من الشركات في بداية عملها فإنها واجهت مشكلات كثيرة بعد ذلك، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعد رواد الأعمال على تجنب هذا المصير، والحفاظ على الثقافة الإيجابية داخل الشركة في ظل التغييرات الكبيرة.






4 نصائح للحفاظ على الثقافة الإيجابية داخل الشركة في ظل التغييرات الكبيرة

النقطة

الشرح

1- إعداد بيان بقيم ومهام الشركة


- لدى الشركات الناشئة ثقافة رائعة لأن كل الأشخاص بها غالبًا ما يؤمنون بنفس الرؤية، لكن بمجرد أن تنمو هذه الشركات حتى تغيب هذه الرؤية في ظل العمليات اليومية، ويؤدي غياب الرؤية إلى غياب التواصل بين الفريق المؤسس وبقية الأشخاص، مما يتسبب في حدوث خلافات.



- يمكن تجنب ذلك من خلال إعداد بيان يحتوي مجموعة محددة من القيم والمهام في بداية تأسيس الشركة، وتحديد التوقعات التي ترغب الشركة في الوصول إليها أو تجاوزها، وكيفية تعامل الموظفين مع عملهم، وبذلك لن يؤثر النمو أو توظيف أشخاص جدد على ثقافة الشركة وقيمها.


2- تعيين الأشخاص بناء على سلوكهم وليس مهاراتهم


- على الرغم من أن أي شخص يعمل في فريق الإدارة يعلم جيدًا أهمية تعيين الأشخاص بناء على سلوكهم وتعليمهم المهارات اللازمة فيما بعد، فإن معظم المديرين يعينون الأشخاص الأكثر خبرة.



- من الأفضل أن تعين الشركة الأشخاص الذين يتمتعون بالحد الأدنى من المهارات الأساسية اللازمة وتعطي الأولوية لسلوك الأشخاص وليس لعدد المهارات التي يمتلكونها، ويمكن تعليم هؤلاء الأشخاص بقية المهارات فيما بعد.


- لا يؤدي ذلك إلى زيادة إنتاجية الموظفين فحسب، لكنه يساعد الشركة على تطوير مهارات الموظفين وأساليب العمل التي تناسب الشركة.


3- منح الفرصة للموظفين للإدلاء بآرائهم


- كلما كبرت الشركة كلما زادت احتمالية أن يتجاهل المديرون التنفيذيون الموظفين ويعطون الأولوية للاجتماعات مع العملاء، إلا أن هذا الانفصال عن الموظفين يتسبب في الإضرار بثقافة الشركة.



- من المهم أن يبقى المديرون التنفيذيون على تواصل مع الموظفين للاستماع إلى ملاحظاتهم وآرائهم، كما من المهم أن يشعر جميع الموظفين بأن بإمكانهم الوصول إلى قادة الشركة وتقديم الاقتراحات والأسئلة بل والانتقادات أيضًا الخاصة بالرؤية عندما لا يرون أن الرؤية تنعكس على عمليات الشركة.


4- فهم معنى الثقافة


- أساليب الترفيه والراحة التي تقدمها الشركات مثل توفير طاولات البينج بونج وتذاكر المباريات الرياضية مزايا جيدة لكنها لا تحدد ثقافة الشركة.



- ولا تعني ثقافة الشركة ما يفعله الموظفون عندما لا يكونون يعملون، لكنها تعني كيفية معاملة الأشخاص بعضهم البعض داخل وخارج الشركة، كما تعني أيضًا وجود دافع داخل كل موظف لمساعدة زملائه عندما يحتاجون إلى المساعدة.



- من المهم أن يفكر رواد الأعمال في كيفية عمل الشركة وإتاحة الفرص للفرق لمساعدة بعضها البعض، وتحديد الأشخاص الذين يعملون مع بعضهم البعض عبر الأقسام وإتاحة فرص التعاون بين الفرق المختلفة.




55555
خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في www.yahoo.com